وزير النقل يزور تجمع أليات الشركة العامة للنقل البري في كربلاء

منذ 3 سنوات 1961

من خلال متابعة السيد وزير النقل المهندس عبد الله لعيبي باهض المحترم لكافة التشكيلات والجهد المتواصل لرئيس غرفة عمليات وزارة النقل وبعد زيارات متعددة لهذه التشكيلات تشرفت الشركة العامة للنقل البري بزيارة سيادته في تمام الساعة الثالثة عصراً من يوم الجمعة الموافق (19) من صفر الذي يعتبر يوم الذروة لقدوم الزائرين الى مدينة كربلاء المقدسة والمغادرين منها.
وكان في إستقبال السيد الوزير مدير عام الشركة العامة للنقل البري السيد مرتضى كريم الشحماني رئيس مجلس الإدارة الذي رحب بزيارة السيد الوزير لقاطع محور عمل الشركة الذي يعد من المحاور المهمة في مدينة كربلاء لما يشهده من زخم كبير في توافد زوار اربعينية الأمام الحسين (ع
).
وقد أشاد السيد الوزير بالتنظيم العالي ودقة الأداء لغرفة عمليات الشركة والجهود المبذولة من قبل إسطول النقل البري وإسهامه الفاعل بنقل الزائرين في مدينة كربلاء المقدسة وتقديم الدعم لكافة المحاور التي تشهد زحف الملايين صوب كعبة الأحرار ، مؤكداً حرصه على تطوير واقع عمل الشركة وتحديث إسطولها وتنويع شاحنات النقل ومهام أدائها لتتفق ورؤيتنا الجديدة لتطوير شركة النقل البري
.
وتطرق السيد الوزير في سياق حديثه الى عدة أمور تم طرحها أثناء حديثه مع بعض منسوبي الشركة بعد كلمة له ضمنها أهمية شحذ الهمم ومواصلة العمل بجدية لإكمال مهمة نقل الزائرين حيث تم التطرق الى أرباح الشركة وضرورة تحديث إسطولها والديون المترتبة بذمة الغير وكذلك مناقشة عقود العمل وسبل تنويع مصادر تمويل الشركة واهمية إكمال مشروع بناية المجمع الإداري للشركة
.
وبعد ترحيب السيد مدير عام النقل البري بزيارة السيد وزير النقل لموقع عمل الشركة مشيداً برعايته الأبوية للنقل البري وسعيه الدائم لتطوير مفاصل عملها تناول تفاصيل عمل إسطول الشركة الذي تجاوز (350 ) شاحنة مختلفة تعمل على عدة محاور إضافة الى محور الشركة في منطقة الإبراهيمية والذي ينطلق من قنطرة السلام الى سيطرة ام الهوى وبواقع نقل يومي على متن شاحنات الشركة يصل الى اكثر من ( 300) ألف زائر يومياً
.
وفي ختام زيارة السيد وزير النقل قدم الشحماني ومنسوبي الشركة كافة تحياتهم للسيد الوزير معبرين عن بالغ شكرهم لهذه الزيارة الميمونة وإمتنانهم العالي لرعايته ودعمه المتواصل للشركة العامة للنقل البري
.