النقل البري تستنفر أسطولها ليلاً ونهاراً لخدمة الزائرين

منذ شهرين 181

مع تدفق الحشود المليونية نحو قبلة الاحرار ومع اقتراب العشرين من صفر يوم اربعينية الامام الحسين ( عليه السلام ) اكتظت مدينة كربلاء المقدسة بحشود مليونية قلة نظيرها في الاعوام السابقة.

أوكلت مهمة نقل الزائرين من كربلاء المقدسة في محور الابراهيمية الى اسطول النقل البري من قبل غرفة عمليات النقل في مقر الوزارة والذي بدوره ادى دوراً محورياً في تقليل كثافة الوافدين والمغادرين.

ولايزال اسطول البري يواصل الليل مع النهار وحسب توجيهات وزير النقل الكابتن ناصر بندر الشبلي وباشراف مستمر من قبل المدير العام للشركة السيد مرتضى كريم الشحماني على اليات الشركة كافة مع توفر المفارز الخدمية والفنية من اجل انجاح الخطة الخدمية التي أعدت لهذا اليوم.

بينما استمرت اليات الاشواك لايلند ذات الـ 5طن في عملها من الايام الاولى لبدء التفويج النظامي في نقل زوار ابي الاحرار (ع) من محور العطيشي ذهاباً واياباً.