أسطول النقل البري يحط الرحال في كربلاء

منذ سنتين 1244

تنفيذاً لتوجيهات السيد وزير النقل الكابتن ناصر حسين الشبلي في أهمية المشاركة الفاعلة بنقل زائري العاشر من محرم الحرام أنطلق مع ساعات الفجر الأولى ركب الشركة العامة للنقل البري أرتالاً صوب مدينة كربلاء المقدسة للمشاركة بنقل زوار سيد الشهداء الأمام أبا عبد الله الحسين ( ع)...

وقد وصلت جحافل شاحنات النقل البري الى منطقة الإبراهيمية في كربلاء للعمل على نقل الزوار على الطريق الرابط بين سيطرة الإبراهيمية وقنطرة السلام القريبة من ضريح الامام العباس عليه السلام حيث وصلت الى ساحة تجمع الشاحانات (١٥٠) عجلة بالإضافة الى مفرزة صيانة عدد (٢) مع مستلزمات الإدارة وأستراحة الكادر الإداري والفني...

وأشاد السيد مرتضى كريم الشحماني رئيس مجلس الإدارة ومدير عام الشركة بالجهود الكبيرة التي بذلها منسوبي الشركة في سبيل الإستعداد للمشاركة بنقل زوار العاشر من محرم الحرام وتأمين جميع مستلزمات الفنية من أجل إنجاح خطة الوزارة في نقل زائري الزوار المشاركين في مراسم العاشر من محرم ذكرى إستشهاد أبا عبد الله الحسين عليه السلام . ويرافق أسطول الشركة العامة للنقل البري زائري العتبات المقدسة كل عام بكل إعتزاز لاسيما نقل ملايين الزائرين في كربلاء فضلاً عن عمل شاحناته على تخفيف زخم الزوار وتأمين عودتهم سالمين.